أخبار الدارة

#دارة_الملك_عبدالعزيز مؤسسة متخصصة في خدمة تاريخ وجغرافية وآداب وتراث المملكة العربية السعودية والجزيرة العربية والعالم العربي تأسست عام ١٣٩٢هـ/١٩٧٢م

(الساعة الكبيرة) قرب المسجد الحرام شاهد على حرص المؤسس على التنمية والتطوير

صحيفة أم القرى 22 رجب 1352هـ

خطت عقارب الزمن خطوة إلى الأمام على يد مؤسس الوطن وباني نهضته؛ الملك عبدالعزيز آل سعود، حينما أصدر إرادته السنية بإنشاء الساعة التاريخية الشهيرة في مكة المكرمة عام 1352هـ (1933م)، على دار الحكومة والتي سميت حينها بـ (الساعة الكبيرة) أو (ساعة التوقيت)، وذلك بعد ملاحظته -رحمه الله- الحاجة إلى وجود ساعة كبيرة تُشاهد عقاربها من مسافة بعيدة، ويسمع صوت دقاتها المصلون في المسجد الحرام ومن حوله.

كانت تلك الساعة أكثر من مجرد عقارب تدور داخل ميناء زجاجي، إنها كانت رمزًا للزمن الجديد الذي أطل على المملكة العربية السعودية، وشاهدًا على التنمية والتطوير، كمراقب للوقت في أقدس البقاع على وجه الأرض.

أصدر الملك الأوامر إلى وزير ماليته بجلب الساعة من الخارج، وعهد إلى أمين العاصمة المقدسة عباس قطان بوضعها على دار الحكومة، حيث بني لها برج يبلغ ارتفاعه (15) مترًا عن سطحها، ومثله تقريبًا من مستوى الشارع إلى سطح الدار، أي أن تلك الساعة العظيمة ترتفع عن أرضية الشارع بما يزيد على (30) مترًا، وقد شيدت قاعدتها بالآجر والنورة والحديد بإحكام متقن.

صممت الساعة لتكون على وجهين، أحدهما مطل على المسجد الحرام وشارع المسعى، أما الوجه الآخر فيطل على محلة أجياد، ولها ميناء أبيض وعقارب باللون الأسود، مما يساعد على مشاهدتها من مسافة بعيدة، بحيث يضاء الميناء بالكهرباء في أثناء الليل.

وقد بوشر في بناء البرج الذي وضعت عليه الساعة في شهر رجب من عام 1352هـ (1933م)، وتم الانتهاء من بنائه في أواخر شهر شعبان، وتعد هذه الساعة أول ساعة بهذه الضخامة يجري تركيبها، وتميزت بدقة التوقيت، وبهاء المنظر، وأصبحت أداة التوقيت الرئيسة في المسجد الحرام، وهي محفوظة حاليًّا في معرض عمارة الحرمين الشريفين بأم الجود في مكة المكرمة.

ثمانون عامًا تقريبًا تفصل بين إنشاء ذلك الصرح الواعد وإنشاء برج الساعة في مكة المكرمة والذي يعد أكبر ساعة في العالم، ويبلغ ارتفاعه (607) أمتار، ليرتبط هذان المشروعان الرائدان في الرمزية التي يحملانها، فهما يمثلان تذكيرًا مستمرًّا بأن الزمن ليس مجرد تسلسل من الثواني والدقائق، بل هو رحلة تتخللها لحظات كبيرة من التنمية والتحول والإبداع.

0
المشاركات

مواضيع ذات صلة

الملك عبدالعزيز في أقلام الرحالة والمستشرقين

مضى اثنان وسبعون عامًا هجريًّا على وفاة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، وما زال عهده راسخًا في ذاكرة الوطن، وسيرته ناطقة بما تملك هذه السيرة من إنجاز تاريخي متجسّد بالنهضة والبناء، والحزم والحكمة، والإنسانية المفطورة بطبعه وبيئته، وقد تسلسل هذا الذكر بأقلام المعاصرين له، حتى ألهمت سيرته مجمع الرحالة والمستشرقين الذين بدورهم جابوا الأوطان ليصلوا إليه ويصفوه بهيئته البهية تلك التي انعكست على ج...

Readmore

الثري الأمريكي الذي نصح الرئيس الأمريكي بالاستفادة من تجربة الملك عبدالعزيز في العلاقات الدولية

تعد المراسلات المتبادلة بين الحكومات الغربية ومواطنيها الزائرين للمملكة العربية السعودية مصدرًا مهمًّا من مصادر التاريخ الوطني لما تحمله من معلومات مستقاة عن قرب وممارسة، خصوصًا تلك التقارير المرسلة من أفراد قابلوا الملك عبدالعزيز -رحمه الله- واطلعوا على أسلوبه في إدارة الحكم في بلاده الناشئة، كما أن تلك المراسلات تعطي الباحث العربي فرصة لمعرفة وجهة نظر غربية مستقلة عن الأوضاع السياسية والاجتماعية...

Readmore

في مؤتمر عربي قبل 71 عام: الجراد وباء خطير

في مؤتمر عربي عن الجراد الصحراوي قبل (71) عامًا  المملكة العربية السعودية تؤكد جاهزيتها وتدعو إلى الوحدة الدولية جاء في مؤتمر عن مكافحة الجراد الصحراوي عقد في العاصمة الأردنية قبل أكثر من (71) عامًا شاركت فيه المملكة العربية السعودية، على لسان وزارة الزراعة الأردنية في العام نفسه: «راقبت الوزارة حركات الجراد الصحراوي منذ بدايتها، ولفت نظرها بصورة خاصة ظهوره عند البحر الأحمر في الجنوب الغربي من

Readmore

شاهد.. هذه قائمة طعام ملكي يعود عمرها إلى 63 عامًا

لم يكن تاريخ المطبخ السعودي بالقريب؛ بل كان يحظى بالعديد من الأصناف اللذيذة والمتنوعة التي يعود زمنها إلى أكثر من ٦٣ عامًا.

دارة الملك عبدالعزيز المعروفة بـ"ذاكرة الوطن" تتولى توثيق هذا التاريخ بالتعاون مع هيئة فنون الطهي، وتسعى لحصر سيرة الغذاء؛ حيث كانت قصور الملوك والأمراء والأعيان تمتلك المبادرة في جلب أفكار أطعمة من الخارج ومن أحدث الأطعمة المحلية لأهميتها السياسية.

ونشرت "الدارة" صفحة مستلة من...

Readmore

(الرقمنة: للأبد) شعار يوم الحفظ العالمي ومنهج الدارة

 

يعد الحفظ الرقمي مصدرًا رئيسًا لانتقال البيانات والمعلومات والمعارف في عصرنا الحالي والمستقبل المنظور، ونظرًا لهذه الأهمية البالغة تقام في كل عام احتفالية اليوم العالمي للحفظ الرقمي (2020WDPD) في أول خميس من شهر نوفمبر الذي يصادف هذا العام 1442/3/19هـ / 2020/11/2م، ويشرف عليها تحالف الحفظ الرقمي digital preservation coalition، وكان موضوعه هذا العام (الرقمنة: للأبد)، ويهدف إلى خلق وعي أكبر بالحفظ ...

Readmore

الأخبار الرئيسية

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشـريفين

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشـريفين، رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز، معاليَ رئيس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد بن سالم العامري

Readmore

توقع مذكرة تعاون بين دارة الملك عبدالعزيز وهيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية

توقع مذكرة تعاون بين دارة الملك عبدالعزيز وهيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية
وقعت دارة الملك عبدالعزيز مذكرة تعاون مع هيئة تطوير محمية الإمام عبدالعزيز بن محمد الملكية، وذلك بهدف دعم الجهود الوطنية التي تصب في تحقيق مستهدفات رؤية السعودية (2030)، بالإضافة إلى تبادل الخبرات ونقل المعرفة ودعم البرامج والمشاريع المشتركة بين الطرفين

Readmore

الدارة تشارك في مؤتمر الترجمة الثاني بجامعة جدة

شاركت دارة الملك عبدالعزيز ممثلة بمركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة العربية السعودية في مؤتمر الترجمة الثاني بجامعة جدة الذي أقيم يوم الخميس 1445/11/1هـ الموافق 2024/5/9م، تحت عنوان (الترجمة وتطلعات المستقبل)، في مركز المؤتمرات بالجامعة.

Readmore

دارة الملك عبدالعزيز تنظم محاضرة افتراضية عن تطور الطب من الحجامة إلى الجينوم


تقيم دارة الملك عبدالعزيز عند الثامنة والنصف من يوم الأثنين القادم 27 شوال 1445هـ (6 مايو 2024 م) محاضرة افتراضية بعنوان (من الحجامة إلى الجينوم: رحلة زمنية في تاريخ الطب والعلاج)، يلقيها الأستاذ الدكتور/ إبراهيم بن محمد المزيني، حيث سيتناول الخط الزمني لتطور الطب عبر العصور منذ نشأته وحتى ما وصل إليه اليوم، أو ما يمكن أن يطلق عليه عصر الجينوم.

Readmore

صدور عدد جديد من مجلة الدارة متضمنًا عددًا من البحوث في المجالات التاريخية والتراثية والوثائقية

أصدرت دارة الملك عبدالعزيز مؤخرًا العدد الأول من السنة الخمسين (يناير 2024م) من مجلتها العلمية المحكمة (الدارة)، ويحمل العدد في طياته مجموعة من البحوث التي تتسم بالتميز والطرح العلمي المتزن في المجالات التاريخية والتراثية والوثائقية.

Readmore

 
   
 

 

0
المشاركات