أخبار الدارة

#دارة_الملك_عبدالعزيز مؤسسة متخصصة في خدمة تاريخ وجغرافية وآداب وتراث المملكة العربية السعودية والجزيرة العربية والعالم العربي تأسست عام ١٣٩٢هـ/١٩٧٢م

لقاء عن مكة في وجدان الملك عبدالعزيز وأبنائه

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

وبدأ اللقاء الذي عقد باستخدام برنامج التواصل عن بعد (ZOOM) بحديث للدكتور منسي تطرق فيه إلى اهتمام الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بتلك المدينة المقدسة وأهلها؛ ذلك الاهتمام الذي تجلى في كتاب أرسله قبيل دخوله مكة المكرمة إلى سكانها والذي تضمن عهد الله وميثاقه أن يحافظ على أموالهم ودمائهم وأن يُحترموا بحرمة بيت الله، وأن يبذل جهده في تأمين الحرم الشريف وسكانه وطرقه للوافدين إليه.

ثم ألقت الأستاذة الدكتورة أمير المداح معلومات مختصرة في فضائل مكة المكرمة وعلاقتها بالوجدان العربي والإسلامي، لينتقل بعد ذلك محور اللقاء إلى الجانب السياسي لشخصية الملك عبدالعزيز الذي أكد فيه الدكتور عبدالله منسي أن الملك المؤسس كان متعدد المواهب والصفات التي مكنته من أن يوحد بلدانًا وقبائلًا وشعوبًا وأن ينشر الأمن والاستقرار في منطقة شاسعة، واسترسل في ذكر الصفات والخصال التي ميزته كالإيمان الراسخ والصبر والإنسانية والرحمة والعفو والكرم، واستشهد في هذا بما كتبه المؤرخ النمساوي فون دايزل.

آلت بعد ذلك مجريات اللقاء إلى الجانب الاجتماعي والديني في شخصية الملك عبدالعزيز حيث أشارت الدكتورة أميرة إلى العبقرية في كل جوانب حياة المؤسس؛ مستشهدة بمقولة المفكر المصري الشهير عباس محمود العقاد: " ابن سعود، من أولئك الزعماء الذين يراهم المتفرِّسون المتوسمون فلا يحارون في أسباب زعامتهم ولا يجدون أنفسهم مضطرين أن يسألوا لماذا كان هؤلاء زعماء، لأن الإيمان باستحقاق هؤلاء لمنزلة الزعامة في أقوامهم أسهل كثيراً من الشك في ذلك الاستحقاق"، كما استشهدت برواية عن الملك فيصل في ذكر الخصال الحميدة التي رآها في والده، وذكر فيها وصاياه القيمة التي قالها له في شؤون الحكم والرعية، وأوردت أيضًا حديثًا لصاحب السمو الملكي الأمير فواز بن عبدالعزيز يبرز عدل الملك عبدالعزيز ومساواته لأبنائه بباقي رعاياه، لتطنب بعد ذلك في سرد العديد من الفضائل الدينية والاجتماعية له -يرحمه الله-.

بعدها نقل مدير اللقاء الحديث إلى الإجابة عن سؤال؛ كيف استطاع الملك عبدالعزيز أن يأسر قلوب معاصريه، ساردًا قصة زيارة الملك عبدالعزيز إلى مصر التي صاحبها استقبال جماهيري شعبي حاشد تميز بالعفوية، جعلت الشاعر السعودي أحمد بن إبراهيم الغزاوي يقول البيت التالي:

وأخشى الذي أخشاه من مصر أنها

تشاركنا فيك الهوى فنضيع

ثم نقل بعدها الحديث إلى الدكتور عبدالله منسي ليتطرق إلى تعامل الملك عبدالعزيز مع أهل مكة حين دخلها معتمرًا، حيث توافد عليه سكان البلد الحرام مرحبين بقدومه ومبايعين له، وخطب فيهم واعدًا بتحقيق العدالة والشريعة في مهبط الوحي وقبلة الأرض، ثم عاد منسي بالحديث إلى الفترة التي سبقت دخوله للبلد مستكملًا حديثه الذي بدأه في أول اللقاء عن كتاب الملك إلى أهل مكة المكرمة وجدة الذي طمأنهم فيه على دمائهم وأموالهم وضمان احترامهم وفق الشريعة والنظام.

وعن بيعة أهل مكة المكرمة للملك عبدالعزيز قالت الأستاذة الدكتورة أميرة المداح أنه بعد دخول المؤسس للحجاز وطمأنته للأهالي، نودي بالملك عبدالعزيز ملكًا على الحجاز في 25 جمادى الآخر 1344هـ، وتلقى البيعة من أعيان الحجاز وأعضاء المجلس الأهلي بمكة المكرمة، وطلب منهم تقرير ما يرونه نافعًا للبلاد، مشيرة إلى صيغة البيعة هي: "نبايعك يا عظمة السلطان عبدالعزيز يا ابن عبدالرحمن الفيصل السعودي على أن تكون ملكًا على الحجاز وأن يكون العمل على كتاب الله وسنة رسوله وما عليه الصحابة والسلف الصالح والأئمة الأربعة"، وبذلك أصبح المسمى الرسمي للمؤسس حينها هو (ملك الحجاز وسلطان نجد وملحقاتها)، ثم تطرقت المُحاضرة إلى مسألة إعلان توحيد المملكة العربية السعودية في عام 1351هـ (1932م) التي تمت برغبة شعبية عارمة في جمع أشتات الوطن تحت مسمى واحد، وأقيمت بهذه المناسبة الاحتفالات في أرجاء الوطن كله.

بعد ذلك تحدث الدكتور عبدالله منسي عن اهتمامات الملك عبدالعزيز وأبنائه من بعده بمكة المكرمة وبالمسجد الحرام والمشاعر المقدسة، وأشار إلى أنه -رحمه الله- قد بادر منذ دخوله مكة المكرمة إلى عمارة الحرمين الشريفين وخدمة قاصيدهما، ومن ذلك أنه أمر بترميم المسجد الحرام ترميمًا كاملًا مع ترخيمه في سنة 1344هـ ووضع السرادقات في صحن المسجد للوقاية من أشعة الشمس، وأصلح مظلة إبراهيم، وقبة زمزم، وشاذروان الكعبة المشرفة، كما أمر 1346هـ بإنشاء أول مصنع لكسوة الكعبة في مكة المكرمة، كما أمر بتبليط المسعى بالحجر الصوان المربع لأول مرة في التاريخ، ووجه كذلك بتوسعته، وإنشاء سبيلين لماء زمزم وتجديد السبيل القديم، وإصلاح الحجر المفروش بالمطاف والأروقة، وفي 1354هـ أمر بإزالة الحصباء القديمة واستبدالها بجديدة، وفي 1366هـ أمر بتجديد سقف المسعى، ووجه بعمل باب جديد للكعبة مبطن بصفائح من الفضة الخالصة، واستعرض د. منسي كذلك جهوده رحمه الله في تأمين مكة المكرمة والمشاعر المقدسة وطرق الحج والعمرة، وما بذله في تأمين الراحة وتسهيل الإقامة والتنقل بين المشاعر لضيوف الرحمن، ووجه بتشييد الفنادق التي افتتح أول واحد منها في عام 1351هـ (1932م)، 1373هـ أصبحت شوارع مكة المكرمة مضاءة لأول مرة بالكهرباء، ثم استعرض استمرار تلك الجهود لدى الملوك من أبناء الملك عبدالعزيز وأورد العديد من المشاريع التي أنجزوها في سِنِيِّ حكمهم إلى وقتنا الحالي في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-.

انتقل اللقاء بعدها إلى ذكر التطور العمراني في المشاعر المقدسة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز حيث أشارت الدكتورة أميرة المداح إلى أن تلك المشاعر كان لها حظًا وفيرًا من اهتمام الملك عبدالعزيز وأبنائه الملوك من بعده، وذلك بعد التزايد المطَّرد في أعداد الحجاج عامًا بعد عام، ومن ذلك تطوير الجمرات بتوسيع المنطقة المحيطة بها وبناء جسر على الجمرات الثلاث وإطالة العلم المنصوب على كل جمرة لتسهيل الرؤية عن بعد، مع تطوير الحوض، كما تطرقت لمسألة الطرق في المشاعر ذاكرة أنه في عام 1346هـ أمر الملك عبدالعزيز بفتح أربعة شوارع في منى لاستيعاب الازدحام، وأن هذا المشروع بداية مشاريع الطرق الضخمة التي نشهدها اليوم في المشاعر في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأشارت د. المداح إلى مشاريع تطوير وترميم المساجد التاريخية في المشاعر كمسجد الخيف بمنى، ومسجد نمرة بعرفات، ومسجد المشعر الحرام بمزدلفة، وتطرقت الباحثة كذلك لمسألة تأمين المياه وتوفير خدمة الصرف الصحي في المشاعر، مشيرة إلى مشاريع المياه التي عمل عليها الملك عبدالعزيز في عين زبيدة وعين العزيزية وعين الزعفران، فيما يسمى (تعميم المياه في منى وعرفات)، تلك المشاريع التي استمرت في التطور عامًا بعد عامًا ولا زالت تستمر بكل جدٍّ وإخلاص وتفانٍ من قبل الحكومة السعودية الرشيدة.

0
المشاركات

مواضيع ذات صلة

(الرقمنة: للأبد) شعار يوم الحفظ العالمي ومنهج الدارة

 

يعد الحفظ الرقمي مصدرًا رئيسًا لانتقال البيانات والمعلومات والمعارف في عصرنا الحالي والمستقبل المنظور، ونظرًا لهذه الأهمية البالغة تقام في كل عام احتفالية اليوم العالمي للحفظ الرقمي (2020WDPD) في أول خميس من شهر نوفمبر الذي يصادف هذا العام 19/3/1442هـ (5/11/2020م)، ويشرف عليها تحالف الحفظ الرقمي (digital preservation coalition)، وكان موضوعه هذا العام (الرقمنة: للأبد)، ويهدف إلى خلق وعي أكبر بالحف...

Readmore

تاريخ تطوّر العملات في الجزيرة العربية من (الطويلة) إلى الريال العربي السعودي

 


بدأ استخدام العملات في التعاملات التجارية وعمليات البيع والشّراء وتبادل السّلع في الجزيرة العربية منذ ما قبل التاريخ، وقبيل العهد السعودي كانت الجزيرة العربية تعيش في اضطراب سياسي شديد منع تشكيل أي وضع سياسي مستقر لمدة قرون من الزمن، وتبع ذلك انهيار اقتصادي تام، بحيث كانت المقايضة هي الوسيلة الأكثر شيوعًا في التعامل التجاري، في ظل انعدام للكيانات السياسية التي تستطيع أن تنشئ نظامًا ماليًا ينظم إن...

Readmore

أكثر من 3 آلاف كتاب اقتناها (المؤسس) خلال حياته

 

المكتبة الخاصة تحوي المؤلفات والدوريات والمجلدات النادرة

أكثر من 3 آلاف كتاب اقتناها (المؤسس) خلال حياته

تحافظ الدارة بين خزائنها الثمينة على أكثر من ثلاثة آلاف كتاب جمعها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- خلال فترة حياته، توجد بالمكتبة الخاصة للملك عبدالعزيز المكونة من مجموعة متنوعة من المؤلفات، والدوريات، والمجلدات النادرة، ويرسخ هذا الكم الكبير من الكتب حرص الملك عبدالعزيز على الع...

Readmore

قناة الدارة على اليوتيوب تبث فيلما نادرا عن تاريخ "الصحة"

 


نشرت الدارة على قناتها في اليوتيوب وحسابها على تويتر فيلمًا توثيقيًا عن الجهود المبكرة للمملكة العربية السعودية لمكافحة الأمراض المعدية من خلال مسارات عدة. ويعود تصوير الفيلم الذي أنتجته وزارة الإعلام إلى عقد السبعينيات الميلادية حيث يرصد جهود وزارة الصحة (أُنشئت عام ١٩٥٠م) في تدريب الأطباء والممرضين والمشرفين الصحيين السعوديين وتأهيلهم لمقابلة التزايد في إنشاء العيادات الطبية والمستشفيات ومراكز ...

Readmore

"الدارة" تستعرض قصة مجهودات امتدت "نصف قرن" للحفاظ على التراث

 

استعرضت "دارة الملك عبدالعزيز"، بعضًا مِمَا قدّمته من أدوار كبيرة في خدمة التاريخ والتراث، امتدت نصف قرن، باعتبارها؛ من أهم المؤسسات الوطنية المعنية بحفظ مصادر التاريخ والمحافظة على الحضارة والتراث، وباتت مرجعًا مهمًا للباحثين والمهتمين والدارسين عن هذا الإرث العظيم؛ بعدما ساهمت بالعناية والاهتمام به؛ وأصبحت منارة علمية ومصدرًا رافدًا للأجيال المتعاقبة على مر العصور بتراث أجدادهم وحضاراتهم، وتعري...

Readmore

الأخبار الرئيسية

الدارة تختتم ورشة الخط العربي للمتخصصين

احتفت دارة الملك عبدالعزيز باختتام ورشة العمل التي أقامتها على مدى ثمانية أسابيع تحت عنوان (الخط العربي للمتخصصين)، وعقدت أسبوعيًا كل يوم خميس، تحت إدارة خطاطين متخصصين في مجال الخط العربي ودراسته، بحضور معالي أمين عام الدارة المكلف الدكتور فهد بن عبدالله السماري ، وذلك في مقر الدارة الرئيس بالرياض.

Readmore

توقيع مذكرة تفاهم بين الدارة ودار الكتب والوثائق الوطنية العراقية

وقعت كل من دارة الملك عبدالعزيز ودار الكتب والوثائق الوطنية بوزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية مذكرة تفاهم للتعاون العلمي، تضمنت تبادل المعلومات وإقامة الأنشطة العلمية المكتبية والميدانية، وخدمة التاريخ المشترك تحت إطار الاتفاقيات المشتركة بين البلدين.

Readmore

الدارة تجمع خطاطي الوطن لكتابة الوحيين الشريفين

أعلنت الدارة عن بدء التسجيل في برنامج رمضاني خطِّيٍّ يهدف إلى تعريف الخطاطين في المملكة العربية السعودية بطريقة كتابة المصحف الشريف وضوابطه والسنة النبوية، وذلك ضمن مشاركتها الفاعلة في مناسبة "عام الخط العربي" تحت اسم "ملتقى خط الوحيين الشريفين".

Readmore

إصدر جديد يبرز اهتمام آل سعود بالعلم من خلال تقييداتهم على المخطوطات

في سعيها نحو إلقاء الضوء على الجهود العلمية التي بذلتها أسرة آل سعود في خدمة العلم والعلماء وحفظ فضلهم، أصدرت الدارة الكتاب الموسوم بـ (تقييدات آل سعود على المخطوطات الأصلية في المكتبات الحكومية السعودية 1157-1373هـ / 1744-1953م)، الذي عكف على تأليفه كل من عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل الشيخ و وليد بن محمد البشر.

Readmore

الملكية الفكرية تسجل علامات الدارة التجارية

سعيًا من الدارة لحماية حقوقها المادية والأدبية وحقوق الجهات والمؤسسات والأفراد الذين تتعامل معهم فقد عملت على تسجيل علاماتها التجارية المعتمدة لديها لتكون علامات تجارية مسجلة بشكل رسمي لدى الهيئة السعودية للملكية الفكرية.

Readmore

 
   
 

 

0
المشاركات