الدارة توقع مذكرة تعاون مع مكتبة وأرشيف جيبوتي

تقييم المستخدم: 2 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

 


ضمن توجه دارة الملك عبدالعزيز المستمر لمدِّ شبكة شراكاتها العلمية والثقافية على المستوى العالمي، فقد جرت اليوم الاثنين 23/2/1444هـ في العاصمة الجيبوتية جيبوتي مراسم توقيع مذكرة تعاون بينها وبين المكتبة والأرشيف الوطني في جمهورية جيبوتي، وذلك انطلاقًا من الروابط العلمية بينهما وتحقيقًا لرغبتهما في تطوير علاقات التعاون الثنائي وتعزيزها في مجال عمل كل منهما.
ونصت المذكرة على التعاون بين الجانبين في مجال اختصاصهما على أساس متبادل، وتشجيع الدراسات والبحوث، وإتاحة الفرص للباحثين من كلا الطرفين لتزويدهم بالمعلومات التاريخية، وتصوير المواد العلمية والتاريخية التي تهم كليهما، مع تبادل النشرات العلمية والإصدارات والإجراءات المنظمة لعمل الطرفين، وإقامة الندوات والمعارض المشتركة، وتبادل خبرات الصيانة والترميم والتقنية في مجالات عمل كل منهما وتدريب العاملين لدى الطرفين، إضافة إلى تبادل الزيارات بين المختصين والفنيين في الجهازين.
وقام بالتوقيع على المذكرة ممثلاً لدارة الملك عبدالعزيز معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري أمين عام الدارة المكلف، فيما وقعها عن جانب مكتبة وأرشيف جيبوتي سعادة الاستاذ محمد حسين دعاله مدير عام الوكاله الوطنيه للنهوض بالثقافة.
وفي ذات الإطار استقبلت وزيرة الشباب والثقافة الجيبوتية الدكتورة هيبو مؤمن عسووي في مكتبها صباح اليوم وفد دارة الملك عبدالعزيز للتباحث حول التعاون المشترك في عدد من المسائل ذات الاهتمام الثنائي.
الجدير بالذكر أن مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة تحت رئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  بتاريخ 11 رمضان 1443هـ في قصر السلام بجدة قد فوض معالي أمين عام دارة الملك عبدالعزيز المكلف -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب الجيبوتي في شأن مشروع مذكرة تعاون بين الدارة والمكتبة والأرشيف الوطني في جمهورية جيبوتي، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.