مراسلات آل الحفظي بين دفتي كتاب جديد لدارة الملك عبدالعزيز

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

أمدت دارة الملك عبدالعزيز المكتبة التاريخية الوطنية بإصدار جديد طبعته حديثًا بعنوان (مراسلات آل الحفظي) من جمع وتعليق الأستاذ أحمد بن محمد الحفظي، يضم مجموعة من رسائل بعض علماء آل الحفظي مع غيرهم من الأئمة والعلماء والأعيان في المملكة العربية السعودية، ورأت الدارة أهمية نشره لما تتضمنه تلك الرسائل من معلومات تاريخية واجتماعية وثقافية وسياسية واقتصادية وأدبية، في عصر يواكب تاريخ الدولة السعودية، ويثري تاريخ الجزيرة العربية، ورغبة في الحفاظ على تلك المراسلات، وإتاحة الاطلاع عليها للباحثين والدارسين في مختلف المجالات.
17 رسالة:
يعرض الكتاب سبع عشرة رسالة من المراسلات المكتوبة في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين، وتعددت محتوياتها بين موضوعات دينية وعلمية واجتماعية وغيرها، ومنها رسالة موجهة إلى الإمام عبدالله بن سعود -رحمه الله- تتضمن الثناء على الدولة السعودية، وسعيها الحثيث نحو نشر دين الإسلام الحنيف، وتثبيت الأمن والاستقرار في البلاد، وتشجيع الحركة العلمية فيها.
وتعد أسرة آل الحفظي من الأسر العلمية المعروفة في الجزيرة العربية، وقد كان لأبنائها نشاط علمي، وإسهام في نشر المعرفة، وكان لهم تواصل علمي وثقافي أخوي مع أئمة الدولة السعودية وعلمائها وقضاتها وأبرز أعيانها، يدل عليه عدد من المراسلات المتبادلة بينهم.
المراسلات تأريخيًّا:
كانت المراسلات المتنوعة –سواء كانت سياسية أو أخوية- وما زالت موضع اهتمام المؤرخين، ومحل عناية الدارسين؛ لما تتضمنه من معلومات وما يدور في مضمون هذه الرسائل من أخبار وأعلام ولمحات تعطي صورة وافية عن نسيج الحياة العلمية و الاجتماعية والاقتصادية في زمن كتابتها، كما أن لغتها وعناصرها الأسلوبية تولد انطباعًا عن المنزلة الثقافية لتلك الحقبة، وغير ذلك من المعلومات المهمة التي يستمدها المختصون من فحوى تلك الرسائل.