الدارة والسودة للتطوير توقعان مذكرة تعاون مشترك

تقييم المستخدم: 3 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

احتفلت كل من دارة الملك عبدالعزيز وشركة السودة للتطوير يوم الثلاثاء ١٤٤٢/١٠/١٢هـ بتوقيع مذكرة تعاون بينهما، بهدف تحقيق تعاون مثمر بين الجانبين، واتساقاً مع تطلعات القيادة الرشيدة لمواكبة رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وسعياً لتطوير ودعم أُطر التعاون المشتركة في مجال خدمة التاريخ وحفظ التراث في النطاق المحدد من منطقتي السودة ورجال ألمع، ومن أجل العمل على تكوين شراكة نوعية في ذلك، تسهم في تحقيق أهداف مشروع السودة، إلى جانب عدد من الموضوعات في نطاق منطقة المشروع.
ووقع المذكرة ممثلًا للدارة أمينها العام المكلف معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري، فيما مثّل الشركة المهندس حسام الدين بن صالح المدني الرئيس التنفيذي للشركة، حيث اشتملت على عدد من مجالات التعاون المشترك، وهي: تعزيز الأبحاث والدراسات والمصادر في مجال الطبيعة والاحتفاء بالتراث، والمحافظة على التراث وتوثيقه من خلال إبراز و تعزيز التراث الثقافي في منطقتي السودة وقرى رجال ألمع، مساندة الشركة بالمحتوى في الجوانب التاريخية والتراثية والثقافية، وتوفير محتوى تراثي وثقافي وتاريخي، مع تنفيذ ورش عمل متخصصة في مجال الحفاظ على التاريخ والموروث الثقافي، وكذلك المراجعة والتدقيق في الدراسات والأبحاث التاريخية، مع تقويم روائي للأحداث التاريخية المقتبسة من تراث المنطقة، وتخطيط مسارات تاريخية بالاعتماد على القصص المتوارثة  في المنطقة.