(الجزيرة العربية في ضوء المصادر الكلاسيكية) بين دفتي كتاب للدارة

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم
 

 

دعمت الدارة حركة البحث العلمي العربي بإصدار جديد باللغتين العربية والإنجليزية يتضمن سجل أبحاث الندوة التي أقامتها في المدة من 12-16 ربيع الأول 1439هـ (29 يناير-2 فبراير 2018م) في مدينة الرياض تحت عنوان (الجزيرة العربية في المصادر الكلاسيكية).

ويحمل الإصدار الموسوم بـ (دراسات تاريخية عن الجزيرة العربية في ضوء المصادر الكلاسيكية) الرقم (441) ضمن سلسلة إصدارات الدارة، التي تتضمن إصدارات علمية في التاريخ والجغرافيا والآثار والأعلام والتراث وغيرها فيما له علاقة بالمملكة العربية السعودية والجزيرة العربية والعالمين العربي والإسلامي.

ويأتي الإصدار ضمن الجهود التي تبذلها الدارة في العناية الفائقة بالمصادر التاريخية الكلاسيكية، وتمثلت في ترجمة عدد منها إلى اللغة العربية، وعقد ندوة علمية واسعة عن الجزيرة العربية في تلك المصادر، وإصدار مجموعة من المؤلفات التي تتضمن معظم ما دُوِّن عن الجزيرة العربية منذ القرن الخامس قبل الميلاد حتى القرن السادس الميلادي، ولما يتضمنه الكتاب من دراسات متعددة تخدم الباحثين في تاريخ الجزيرة العربية، وتمد الدارسين بمعلومات مستقاة من مصادر قديمة.

ويضم الكتاب مجموعة من الدراسات التاريخية عن الجزيرة العربية في ضوء المصادر الكلاسيكية، والتي تطرقت إلى اهتمام الحضارات المختلفة بالجزيرة العربية، والرحلات الاستكشافية المتجهة نحوها، ودراسة ما فيها من نقوش متنوعة، وما حملته تلك المصادر من أساطير مختلفة، كما درست تلك البحوث العلمية بعض الشخصيات التاريخية المرتبطة بالجزيرة العربية في ضوء المصدر الكلاسيكية، وما تطرقت إليه تلك المصادر من معلومات عن بيئة الجزيرة العربية وما فيها من حياة حيوانية انقرض بعضها وبعضها ما زال حيًّا.

وقد تضمن الكتاب سبعة بحوث باللغة العربية، هي: (أميانوس ماركيللينوس: مؤرخًا وشاهدًا على العرب)، و(أساطير الترهيب بالحيات في جنوب الجزيرة العربية: دراسة في المصادر الكلاسيكية)، و(الأصداء الأولى لحملة أليوس جالوس الرومانية على جنوب جزيرة العرب في النقوش العربية الجنوبية)، و(البيئة الحيوانية لبلاد العرب في كتابات بليني الأكبر)، و(تطور المعرفة التاريخية بالجزيرة العربية في المصادر اليونانية)، و(سراكينو: نشأة اللقب وتطوره من العصور الكلاسيكية حتى عصر النهضة)، و(شخصية زنوبيا بين المصادر الرومانية والعربية).

كما احتوى على ستة بحوث باللغة الإنجليزية، هي: (كتاب موضوعات عربية المفقود لمؤلفه جلاوكوس)، و(المصادر الكلاسيكية وديانة بلاد العرب الشمالية)، (اليونان واكتشاف الجزيرة العربية)، و("لا تري البحر أبدًا لعربي.." ملاحو البحار وملاحو الرمال في متخيل الكلاسيكية المتوسطية)، و(اللؤلؤ وصيده في الخليج العربي في المصادر الكلاسيكية)، و(الحيوانات المستأنسة والبرية في العالم العربي: رؤى من الكتاب الكلاسيكيين حتى كتاب أواخر العصور القديمة).

 

م7-2021