الأمين العام المكلف يزور "الوثائق والمخطوطات" بإمارة منطقة القصيم

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 


اطلع معالي الأمين العام المكلف ‏‏الدكتور فهد بن عبدالله السماري على مركز المخطوطات والوثائق ومركز التحكم والسيطرة بإمارة منطقة القصيم, خلال زيارته للمنطقة.

واستمع معاليه من قبل وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان على ما يحتويه مركز الوثائق والمحفوظات بديوان إمارة منطقة القصيم من جهود بذلتها إمارة المنطقة بمتابعة سمو أمير منطقة القصيم عبر انشاء وتطوير المركز وتطبيق التنظيم الحديث للسجلات والوثائق بعد أن تم تعقيمها لتبقى قرابة 50 عاماً من قبل دارة الملك عبدالعزيز وترميز الملفات الإفرنجية التي يقارب عددها 7 آلاف ملف واحتوائها على 3 ملايين وثيقة، مع إبراز الوثائق الجوهرية المهمة, مؤكداً أن المركز يحمل أكثر من 3000 وثيقة قديمة منذ أيام الملك المؤسس وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- , مشيراً إلى أن سمو أمير القصيم حرص على المحافظة على هذه الوثائق والمخطوطات وكل ما هو تاريخي حفاظاً على المرجعية التاريخية لها.
ثم اطلع على مركز التحكم والسيطرة والذي قدم من خلاله اجتماعات لجنة الطوارئ العليا وإدارة الأزمة خلال الجائحة عبر المركز من خلال جمع البيانات والمعلومات بدقة عالية ومحدثة من القطاعات الحكومية والأمنية ذات العلاقة بالإضافة إلى المستشفيات والمحاجر عبر الاتصال المرئي.
فيما ثمن معالي الأمين العام المكلف الجهود التي يبذلها سمو أمير منطقة القصيم تجاه تعزيز مثل هذه الجوانب التقنية, مشيدا بالجهود التي تبذلها إمارة القصيم نحو تحقيق الأهداف والتعاون القائم مع القطاعات .