صورة الغلاف
إسم الاديب سعيد الأحمد (سعيد بن أحمد الغامدي)
تفاصيل الكتاب قاص وكاتب. من مواليد مدينة الرياض، وتخرج من كلية العلوم الإدارية عام 1992م، ثم عمل في القطاع المصرفي محليا ودوليا لمدة ثمانية عشر عاما، وهو يشغل الآن منصب نائب رئيس بأحد البنوك المحلية.
وسعيد الأحمد ـ كما هو اسم شهرته الأدبي ـ هو من الجيل الجديد في الأجيال الإبداعية السعودية، إذ نشر مقالاته ونصوصه وترجماته وقراءاته النقدية بصحف ومطبوعات عربية ومحلية منذ عام 1996م، وصدر له (عسس) 2009 الذي يمثل رسائل سردية، ويقول عنه: أزعم أن كل أنموذج بالكتاب هو أحد نماذج العسس، أو مؤسس، أو مؤصل لفكر العسس بشكل أو بآخر. أما التأمل الساخر فتستطيع القول بأنه تكنيك سردي، أو صيغة إخراجية نوعا ما، والكتابة الديستوبية تخلق حالتها الخاصة انطلاقا من منظورها واستنادا على وقائع ما، ولا تعنى بخلق حالة عامة من الحيادية مع القارئ. كما أنها لا ترجو القبول بقدر ما تعنى بالكشف. أما عن النبرة التي قد تعلو في مواضع وتخفت في أخرى، أو ترقّ حينا، فكل ذلك مرتبط بإيقاعات النص واحتياجاته، لا برغبات القارئ وأرضيته الثقافية أو تراكماته النفسية.
وللأحمد مشاركات واسعة في الشأن الثقافي، فهو مدير جماعة السرد بالنادي الأدبي بالرياض* لفترات متعددة، إضافة إلى مشاركاته وإداراته لعدد من الفعاليات والأمسيات الثقافية بالأندية الأدبية وجمعيات الثقافة والفنون المحلية، كما عمل متعاونا في الصحافة الثقافية لأعوام عدة، كما أنه من الأدباء المبكرين الذين نشطوا في النطاق الإلكتروني، إذ إن له حضورا واسعا في المنتديات مشرفاً ومشاركاً، وأسس موقع (ميراد) الثقافي.
ومن إصداراته كتاب: عسس (رسائل سردية) عام 2009 عن دار طوى، ومشاركة في كتاب (قصص من السعودية) الصادر عن وزارة الثقافة والسياحة اليمنية عام 2005، ومشاركة في كتاب Sand Birds الصادر باللغة الإنجليزية عام 2004.
المراجع مراجع:
1. الأحمد: "عسس" هو الأدب والفلسفة والمنهج والنقد العسير للحياة، حسين الحربي، صحيفة الوطن، حسين الحربي، 28/12/2010م.
2. سعيد الأحمد: "عسس" ليس محاولة إبداعية نزقة، ولا أنكر وجودي في الكتاب، حوار طامي السميري، صحيفة الرياض، العدد 14966، 15 يونيو 2009م.
3. عسس ( رسائل سردية) لسعيد الأحمد، محمد عبدالرزاق القشعمي، صحيفة الجزيرة (المجلة الثقافية)، الخميس 27 ,صفر 1431، العدد 298.
4. عسس للقاص سعيد الأحمد: أسخر مني قبل كل شيء، صحيفة الدستور الأردنية، العدد رقم 151193، 22 شباط 2011.
عبدالله بن صالح الوشمي